أنقذت عناصر فرق الدفاع المدني في مراكز البترون وكفيفان وجبيل والعقيبة، وادي حربا من كارثة بيئية كبيرة كادت أن تقضي على المساحات الحرجية، نتيجة الحريق الهائل الذي اندلع على جانب المسلك الغربي للاوتوستراد عند جسر المدفون، وامتدت ألسنة النيران عبر الوادي وأتت على مساحات من الأشجار الحرجية.

وتمكنت عناصر الدفاع المدني من محاصرة النيران والقضاء على الحريق بشكل كامل.

وفي عكار، اندلع حريق في أحراج بلدة الحويش العكارية وأتى على مساحة من أشجار الزيتون والأعشاب اليابسة، بسبب ارتفاع درجات الحرارة وسرعة الهواء.

وسارعت عناصر الدفاع المدني الى المكان لإخماد الحريق والسيطرة عليه قبل امتداده الى الأراضي المجاورة، وعملت على تبريد رقعة الحريق خوفا من تجدده.

أما في خراج بلدة حومين الفوقا، شب حريق كبير ادى الى وصول النيران الى المباني السكنية. وناشد الاهالي المعنيين والدفاع المدني التدخل السريع لاخماد النيران.