أشعل الفنان وائل كفوري مدرجات مهرجانات القبيات الدولية بليلتها الثالثة والاخيرة، بأغانيه التي تنوعت بين الوطنية والرومانسية والمواويل الجبلية.

وشكل كفوري بحضوره المحبب والراقي، مسك ختام هذه المهرجانات، بحضور حشد سياسي وشعبي كبير من محبي وائل، الذين أثروا الحضور من مناطق بعيدة، لمشاركته هذه الاحتفالية في ربوع القبيات وعكار.