سيأتي اليوم الذي ستنتهي فيه هيمنة الثلاثي الكبير نوفاك ديوكوفيتش ورافائيل نادال وروجر فيدرر على ملاعب الكرة الصفراء، ولكن يبقى السؤال إلى متى ستبقى تلك الهيمنة؟ ومن القادر على إنهائها؟

ويرى البريطاني أندي موراي بأن تلك الهيمنة ستتوقف في عام 2021 قائلا بحسب ما نقل موقع رابطة محترفي التنس: «أرى أمورا ستحدث في العامين المقبلين، ربما لا أرى ذلك في الـ12 أو الـ18 شهرا المقبلين، ولكني أتوقع حدوث تغيير كبير بعد عامين».

وأضاف: «سيحدث ذلك التغيير بصورة أساسية من قبل الشباب، لا أتحدث هنا بأن الكبار في السن لن يتوجوا بألقاب في الجراند سلام، ولكنهم لن يفرضوا هيمنتهم، سنرى لاعبين صاعدين يدخلون بين المصنفين الأربعة الأوائل عالميا، والاستمرار في تلك المكانة لفترة طويلة».

وتوج كل من فيدرر ونادال وديوكوفيتش بـ160 من الألقاب الكبرى مجتمعين، بواقع 54 بطولة في الغراند سلام، و95 بطولة في الأساتذة، و11 لقبا في البطولة الختامية للموسم.

ويرشح موراي الثلاثي فيليكس أوجير أليازيم (19 عاما) وستيفانوس تسيتسيباس (21 عاما) وألكسندر زفيريف (22 عاما)، للسيطرة على اللعبة لفترة طويلة.

وعن هذا الثلاثي قال موراي: «أحب فيليكس، أحب أسلوب لعبه، بدنيا هو قوي للغاية ويتمتع بقوة ذهنية جيدة، لا يزال صغيرا في السن ويحتاج لبعض الوقت».

وتابع: «تسيتسيباس يملك تنس جيد، هو رياضي رائع ويملك شخصية مميزة، ومن الممتع مشاهدته، يتمتع بمهارات متعددة ويجيد اللعب على الأرضيات المختلفة، وهو أمر هام للوصول إلى القمة».

وواصل: «بالطبع زفيريف يملك الكثير من المقومات وهو أكثر من توج بالألقاب في الجيل الواعد، وإذا مر ببعض الشهور السيئة، فمن السهل على الجماهير نسيانها، لا يزال صغيرا في العمر ويملك القدرة على التطور، هذا الثلاثي أرشحه للتألق، وربما يظهر معهم لاعب يبلغ من العمر الآن 17 أو 18 عامًا لم أشاهده».

وتحدث موراي عن النمساوي دومينيك ثيم قائلا: «ثيم يصل إلى نهائيات الغراند سلام مؤخرا وهو في تطور مستمر، يتمتع بأخلاقيات عمل مميزة، أنتظر قدومه بقوة وتتويجه بالألقاب الكبرى، ولكن أن يفرض هيمنته، أرى أن الثلاثي المتواجد في القمة حاليا سيبقون لبعض الوقت».

الى ذلك، أضاف اندي موراي، المصنف الأول على العالم سابقا، بطولتين في الصين، إلى جدول المنافسات التي سيخوضها مع استعداده للعودة لمباريات الفردي، الأسبوع المقبل، في بطولة سنسيناتي للتنس للأساتذة.

وسيخوض اللاعب البالغ من العمر 32 عاما، الذي خضع لجراحة في أعلى الفخذ في كانون الثاني الماضي، أنقذت مسيرته عقب خسارته في الدور الأول لبطولة أستراليا المفتوحة، مباريات الفردي في بطولتي تشوهاي وبكين.