كشف الخبراء العواقب الإيجابية والسلبية للشغف بالقهوة، حيث أظهرت الدراسات أنّ شرب القهوة يمكن أن يحسن الحالة المزاجية، كما يؤثر بشكل إيجابي على الدماغ.

وأشار بعض الخبراء إلى أنّ القهوة الطبيعية من دون سكر يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بمرض باركنسون، والأورام الخبيثة والسكري من النوع الثاني.

وأوضحوا أنّ استخدام الكافيين قبل التدريب الرياضي، يمكن أن يحسن النتائج بسبب تأثيره المنشط.

ومع أنّ القهوة مفيدة أيضا لزيادة التركيز وتحسين الذاكرة، إلا أنّ الخبراء لفتوا في المقابل إلى وجود عواقب سلبية، وتشمل الزيادة في ضغط الدم والكوليسترول، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يتطور القلق والنوم المضطرب والصداع بسبب تناول القهوة.