تحولت نزهة عائلة أميركية على أحد شواطئ ولاية ماساشوستس إلى مأساة مرعبة أصيب فيها اثنان من أفراد العائلة، لكن الأمر الأكثر إيلاما كان من نصيب فتى عمره 13 عاما.

وذكرت شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، السبت، أن عائلة من ولاية فلوريدا كانت في أحد شواطئ ولاية ماساشوستس عندما وقع الحادث الأليم.

وقال شهود عيان إن المظلة التي كانت تحمي العائلة من الشمس طارت بسبب الهواء، وضربت امرأتين، فيما اخترق رأس عصاها المدبب جسم الفتى الذي تعرض لإصابة بالغة.

وأضاف أحد الشهود "لقد كانت الدماء في كل مكان".

ونقل الفتى الذي أصيب بجروح خطيرة إلى المستشفى، حيث أعلن هناك عن وفاته.

وذكرت الشرطة الأميركية أن الحادث وقع بعد ظهيرة الجمعة، حيث تلقت بلاغا بالواقعة التي حدثت على شاطئ "غود هاربور بيتش" .