أعلنت وكالة "روس كوسموس" أنها تلقت طلبا لتسجيل براءة اختراع لقمر صناعي روسي قادر على التحلل في الفضاء.

وتشير البيانات الواردة عن الهيئة الروسية الفدرالية لبراءات الاختراع إلى أن القمر الصناعي الذي يعمل الخبراء الروس على تطويره، سيتكون من مواد خاصة قابلة للتحلل والتبخر تحت تأثير العوامل الفيزيائية في الفضاء، ليختفي بعد انتهاء مدة خدمته.

ولتحقيق هذه الغاية، سيقوم الخبراء بصنع الهيكل الأساسي للقمر من مواد تتحول من الحالة الصلبة إلى الغازية دون أن تمر بالطور السائل، وسيغلفون تلك المواد بطبقات واقية خاصة تبدء بالتحلل بعد فترة زمنية معينة، وعند تحلل الطبقة الواقية، سيتحول الهيكل تحت تأثير الحرارة وبعض الظروف الفيزيائية إلى غازات ستنتشر في الفضاء.

ووفقا للخبراء، فإن هذا الاختراع سيساعد في التقليل من حجم النفايات الفضائية، والتي باتت تعتبر من أهم المشكلات التي تشكل خطرا على الملاحة الفضائية وعلى وجود الأقمار الصناعية ومحطة الفضاء الدولية.

وتعتبر النفايات الفضائية من أهم المشكلات التي يسعى العلماء لإيجاد حل للتخلص منها اليوم. ومن أجل تخيل مدى حجم هذه النفايات، وضع الدكتور، ستيوارت غراي، المحاضر في كلية لندن الجامعية، تصورا يجسد تراكم هذه النفايات حول الأرض من عام 1957 حتى عام 2015.

المصدر: فيستي