بعبدا ـ الديار

اعرب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن ارتياحه لنتائج الاجتماع المالي والاقتصادي الذي عقد أمس في قصر بعبدا، مشددا على ضرورة التعاون لتحقيق ما تم الاتفاق عليه خلال الاحتماع.

وبالنسبة الى اجتماع المصارحة والمصالحة ، اكد الرئيس عون انه بعد انجاز المسار الامني لمعالجة حادثة قبرشمون من خلال اعادة الامن والامان الى المنطقة ، وتولي القضاء العسكري التحقيق في الجريمة وفق المسار القضائي ، تمت اليوم مقاربة المسار السياسي من خلال اللقاء الذي عقد في القصر والمصارحة التي تلتها مصالحة ، وبذلك تكون المسارات التي حددها الرئيس عون منذ اليوم الاول الذي تلا الجريمة ، قد تكاملت امنيا وقضائيا وسياسيا ، والقضاء العسكري سيواصل تحقيقاته وفي صوء نتائجها يتخذ مجلس الوزراء القرار المناسب .

وقالت المصادر ان الملف اصبح برمته قيد المعالجة بأيدي مؤسسات السلطة سياسيا وامنيا وقضائيا.