على طريق الديار

عندما هبط 'نيل أرمسترونغ 'أول وأشهر رائد فضاء أميركي على سطح القمر كتب في مذكراته:

أنا إنسان واقعي ولست شخصية حساسة!!

فعندما تركت منزل والدي لم أبكِ..

عندما ماتت قطتي المدللة لم أبكِ..

عندما توفى والدي لم أبكِ..

عندما وجدت عملاً في وكالة ناسا الفضائية، لم أبكِ..

عندما وضعت رجلي على القمر لأول مرة لم أبكِ...

ولكن حينما نظرت من هناك إلى الكرة الأرضية، خنقني الحزن والغم ثم أجهشت بالبكاء وترددت في تعليق العلم الأميركي الذي كنت أحمله؛ وغرسه على وجه القمر .. أتعرفون السبب؟

حينما نظرت الى لأرض، من تلك الفاصلة الصغيرة، وأنا على وجه القمر، رأيتها كرة زرقاء كنقطة حقيرة بلا لون بلا حدود بلا قوميات بلا جنسيات ... بكيت وقلت في نفسي على ماذا نتحارب نحن البشر ونقضي على بعضنا بعضاً؟ وضعت إصبعي الإبهام أمام الأرض ورأيت أنه غطى عليها بالكامل...

كنت أبكي بحرقة على كل هذا الجهل والعمى والتعصب الذي غرقنا فيه!!

صديقتي.. صديقي ...ما أتفه الدنيا، ما أقصر الأيام .... إياك أن تضيعها في الخصام والنكد ...، لقد أوجدك الله لتكون نوراً لمن حولك، ... وبركة لكل من يعرفك ... لنشر رسالة الحب والسلام...

افرحوا ببعض ...

استمتعوا ببعض ...

أحبوا بعض ..

اشبعوا ببعض ....

«الديار»