أعلن الاتحاد اللبناني لألعاب القوى رسمياً عن بطولة غرب آسيا الثالثة للناشئين والناشئات التي سينظمها بين 15 و18 آب على مضمار مدرسة سيدة الجمهور بمشاركة 11 دولة وبرعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. وجاء الاعلان الرسمي خلال مؤتمر صحافي حاشد عقد في قاعة المحاضرات التابعة للجنة الأولمبية اللبنانية في الحازمية. تقدّم الحضور رئيس اللجنة الأولمبية جان همام، نائباه المحامي فرنسوا سعادة وجورج زيدان، الأمين العام العميد المتقاعد حسان رستم،عضوا اللجنة المحاسب سليم الحاج نقولا وريمون سكر، عضو الاتحاد الآسيوي ورئيس اتحاد العاب القوى رولان سعادة ونائبه يحيى مكي وأمين الصندوق وسيم الحولي واعضاء الاتحاد الدكتور نور الدين الكوش وفيليب بجاني وماريا كيفوركيان، المحاضر الأولمبي الدولي جهاد سلامة، مسؤول الرياضة في قوى الامن الداخلي العميد حسين خشفة، عائلة العاب القوى، البعثة اللبنانية من مدربين وحكام ولاعبين ولاعبات ورجال الصحافة والاعلام.

الحولي

بداية النشيد الوطني اللبناني فكلمة ترحيبية من عريف الحفل ناجي ابي خليل فكلمة المندوب الاداري للبطولة وعضو اتحاد غرب آسيا وأمين صندوق الاتحاد اللبناني وسيم الحولي جاء فيها «اود ان اشكر رئيس اللجنة الاولمبية الاستاذ جان همام واعضاء اللجنة على حسن الاستضافة والاستقبال. لقد حصل لبنان على شرف استضافة بطولة غرب آسيا الثالثة للناشئين والناشئات العام الفائت بعدما ارتأينا تنظيم البطولة الاقليمية للناشئين لأن خطة الاتحاد ترتكز على الفئات العمرية بين 12 و18 سنة .والدول المشاركة في البطولة 11 وهي: البحرين، الكويت، المملكة العربية السعودية، قطر، العراق، سلطنة عمان، اليمن، سوريا، الأردن، فلسطين ولبنان. وإعتذرت دولة واحدة عن المشاركة وهي الإمارات العربية المتحدة.وأود ان اشكر كل من سمّاني لأكون المندوب الاداري للبطولة». واضاف الحولي «ستبدأ الوفود بالوصول السبت 10 آب الجاري على ان يكتمل وصول البعثات الاربعاء المقبل وسيقام حفل الافتتاح الرسمي عند الساعة الرابعة من بعد ظهر الخميس الواقع فيه 15 آب الجاري على ملعب سيدة الجمهور ولقد تم اعتماد ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية للتمارين». وعدّد الحولي اللجان العاملة في البطولة واشار الى ان البعثة اللبنانية مؤلفة من 64 برئاسة عضو الاتحاد الدكتور نور الدين الكوش والمدربين والمدربات ألسي كيروز وكارين باشقجيان ووديع الحولي ومحمد سراج تميم وايلي سعد وهراير ديستشيكينيان وداوود مصطفى وصلاح فران. اما عدد اللاعبين فهو 27 وعدد اللاعبات 29.

رولان سعادة

الكلمة الثالثة لرولان سعادة الذي قال «اود توجيه الشكر الى فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لرعايته البطولة. ولدى زيارتنا وزير الشباب والرياضة الاستاذ محمد فنيش كان ايجابياً عندما فاتحناه باستضافة البطولة وأكد وقوفه الى جانبنا متمنياً للبعثة اللبنانية التوفيق والنجاح.واود ان اشكر ايضاً رئيس اللجنة الاولمبية الاستاذ جان همام واعضاء اللجنة على استضافة المؤتمر الصحافي .لبنان موجود على الخارطة الدولية لالعاب القوى وسيستضيف بطولة بمشاركة 11 دولة اشكر كل من يقف الى جانبنا وفي طليعتهم الصديق جهاد سلامة.

وفي مقدمة الضيوف الذين سيحضرون البطولة نائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى ورئيس الاتحاد الآسيوي الصديق دحلان الحمد ولقد كنت على لائحته خلال خوضنا انتخابات الاتحاد الآسيوي وانتخبتُ عضواً في الاتحاد الآسيوي وانتخب امين صندوق الاتحاد اللبناني وسيم الحولي عضواً في اتحاد غرب آسيا وعضو الاتحاد اللبناني فيليب بجاني عضواً في الاتحاد العربي .اود ان اشكر اللجنة الادارية للاتحاد على عملها واوجه الشكر الى مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم والى مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان والى قائد المركز العالي للرياضة العسكرية العميد جورج الهد ورئيس اللجنة الأمنية العميد حسين خشفه. نأمل ان نحرز المركز الأول في الترتيب النهائي للدول او المركز الثاني بأقل تقدير. وفي الختام أود ان اشكر رجال الصحافة والاعلام على تغطيتهم أخبار ملكة الألعاب».

همّام

الكلمة الأخيرة لرئيس اللجنة الأولمبية جان همام الذي رحّب بالحاضرين «في بيت الاتحادات والرياضيين «مكرراً شكر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لرعايته البطولة متمنياً للاعبي ولاعبات وطن الأرز التوفيق وحصد النتائج المميزة واحراز الميداليات بالجملة ومهنئاً اتحاد العاب القوى برئاسة رولان سعادة على جهوده التي أثمرت استضافة هذه البطولة الأقليمية الهامة».