كشف تقرير جديد صادر عن "Motherboard"، أنّ شركة مايكروسوفت تسمح لمتعاقديها الخارجيين بمراجعة بعض التسجيلات الصوتية المجمعة عبر ميزة الترجمة الآلية في سكايب ومساعدها الصوتي كورتانا.

ويقتصر الوصول إلى البيانات الصوتية على بائعين معتمدين يُطلب منهم الحفاظ على السرية والامتثال للقوانين المعمول بها وقبول متطلبات عدم الكشف.

ويمكن للبائعين وموظفيهم الوصول إلى هذه العينات الصوتية، والتي لا تتضمن مُعّرفات المستخدم أو الجهاز، عبر بوابة آمنة تتحكم فيها مايكروسوفت.

وأصدر متحدث باسم الشركة بياناً قدم تفاصيل عن العملية دون تأكيد أو رفض صريح لمسألة المراجعة من قبل البشر.

وقال المتحدث: "تجمع مايكروسوفت البيانات الصوتية لتوفير وتحسين الخدمات الممكنة للصوت، مثل البحث، أو الأوامر الصوتية، أو الإملاء، أو خدمات الترجمة".

وأضاف "نحن نسعى جاهدين لنكون شفافين بشأن جمع البيانات الصوتية واستخدامها لضمان أن يتمكن العملاء من اتخاذ خيارات مستنيرة بشأن متى وكيف يتم استخدام بياناتهم الصوتية، وتحصل مايكروسوفت على إذن العملاء قبل جمع بياناتهم الصوتية واستخدامها".

وتمنح ميزة الترجمة الآلية في سكايب وكورتانا المستخدمين إمكانية الموافقة على الاشتراك في عملية جمع البيانات الصوتية واستخدامها.

وتتيح الشركة للمستخدمين عرض وحذف بيانات الصوت المرتبطة بحساب مايكروسوفت الخاص بهم عبر لوحة معلومات للخصوصية.

وتُسجل مكالمات سكايب عند استخدام ميزة الترجمة الآلية المدعومة بالذكاء الاصطناعي، التي تم إطلاقها عام 2015، للتطبيق.

المصدر: وكالات