يحتاج الجميع إلى تطبيق مزيل رائحة العرق وخاصّة في أيام الحر الشديد، لكن من المعروف أنّ معظم أنواع مزيلات هذه الرائحة تحتوي على الألومنيوم، وهي تعمل على سدّ القنوات العرقية ومنع دفق العرق الى سطح الجلد.

وبحسب دراسات أجراها معهد السرطان الوطني الأميركي فإنّ هذا يعادل بتأثيره تأثير الأستروجين او الهرمونات التي تعزز نمو خلايا الثدي السرطانية.

ولهذا ينصح باستبدال هذه المنتجات بمكونات طبيعية، ومنها حيلة مدونة الجمال الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي فرح دوكاي.

وتقوم هذه الحيلة على استخدام نصف حبة ليمون وفرك منطقة الإبطين بها، ويمكن أيضاً عصر الليمون وتطبيق عصيره على المنطقة نفسها بواسطة قطعة من القطن.

ويعتبر هذا العصير مضاداً فعالاً للبكتيريا الضارة، كما أنه يعمل كمقشر طبيعي يساعد على تبييض البشرة.

ورغم هذه الفوائد إلاّ أنّه الأفضل عدم استخدام الليمون مباشرة بعد نزع الشعر الزائد والاكتفاء بذلك 3 مرات اسبوعياً منعاً لتهيج الجلد.

وينصح بعدم التعرض للشمس مباشرة بعد استخدام الليمون.

المصدر: وكالات