توقفت شركة "HTC" التايوانية عن بيع هواتفها في المملكة المتحدة بالتزامن مع مشاركتها في نزاع على الملكية الفكرية فيما يتعلق بالتكنولوجيا اللاسلكية المتطورة لهواتف السيارات.

وعانت "HTC" في نزاع طويل الأمد مع شركة الأبحاث والتطوير "Ipcom"، المتخصصة في ترخيص الملكية الفكرية والبحث والتطوير، حول تقنية لاسلكية تم تطويرها لهواتف السيارات.

هل تستعيد نوكيا أمجاد الماضي؟

وجاء ذلك بعد اتهامها بانتهاك براءة الاختراع المسماة "100A"، وهي براءة اختراع أساسية قياسية "SEP" تحكم كيفية اتصال الهاتف بالشبكة وتحديد أولويات مكالمات الطوارئ وتلتزم بمعايير الاتصالات المعترف بها دولياً.

وبالرغم من ذلك، فقد قالت شركة "Ipcom"، الواقع مقرها في ميونيخ، أنها أجرت اختبارات في وقت سابق من هذا العام على هاتف "Desire 12"، ووجدت أن الجهاز لا يستخدم الحل البديل المتفق عليه سابقاً.

و"HTC" هي أوّل أول شركة مصنعة تبيع هواتف أندرويد في 2008، وباعت بعد مرور عقد من الزمان جزءاً من قسم هواتفها الذكية إلى غوغل، وبالرغم من أنها تواصل العمل منذ ذلك الحين، لكنها تكافح للمنافسة في سوق الهواتف الذكية.