فصل جديد مثير في قصة نيمار بدأ أمس الأربعاء ربما يمهد لعنوان مدوي ينتظره عشاق كرة القدم حول العالم بشأن انتقال النجم البرازيلي وإن كانت الوجهة المحتملة هذه المرة جديدة/ قديمة، إلا أنها ستثير بطبائع الأمور عواصف من ردود الأفعال.

نيمار، 27 عاما، يبقى على طريق مغادرة ناديه باريس سان جرمان بعد عامين من المعاناة، وتصريحات أخيرة تؤكد رغبته في الرحيل عن العاصمة الفرنسية.

وفيما راجت لأسابيع أنباء عن رغبة نيمار، وناديه السابق برشلونة في اللقاء مجددا بعودة أغلى لاعب في العالم إلى أسوار "كامب نو"، جاءت الأنباء الجديدة من إسبانيا، لكنها ربطت البرازيلي بالعدو اللدود، ونقلته، على الورق، من باريس إلى مدريد.

تقارير إسبانية عدة كشفت عن عرض مغر من العملاق ريال مدريد لضم النجم المثير للجدل، إذ كشف موقع "Sport" تقديم رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، لعرض بقيمة 120 مليون يورو، والاستغناء عن أفضل لاعب في العالم خلال العام الماضي، الكرواتي لوكا مودريتش، 33 عاما، في صفقة كبرى من أجل ضمان أن يرتدي نيمار قميص ريال مدريد في الموسم المقبل.

وأوضح الموقع أن سان جرمان وريال مدريد، لا يختلفان كثيرا في شأن القيمة الإجمالية للصفقة التي ستقترب من 180 مليون يورو، علما بأن بيريز اقترح عقدا لمدة 5 سنوات، بنفس المميزات المالية التي يتقاضاها نيمار في النادي الباريسي.

وراجت سابقا تقارير عدة عن رغبة ريال مدريد في ضم النجم البرازيلي، بيد أن العرض هذه المرة يبدو مغريا بالنظر إلى قيمة مودريتش، وتيقن مسؤولي سان جرمان من رغبة نيمار في الرحيل، وبالنظر إلى مرور الأيام سريعا واقتراب فترة الانتقالات من أيامها الأخيرة الحاسمة، التي يصعب خلالها التفاوض أو المناورة.

يشار إلى أن ريال مدريد أمضى موسما كارثيا من دون ألقاب كبيرة، وجاءت عودة الفرنسي زين الدين زيدان لقيادة الفريق في محاولة لإعادة الفريق إلى الطريق السليم.

المصدر: سكاي نيوز