أعلنت الشرطة البريطانية اعتقال شاب (17 عاما)، بعد رميه طفلا (6 سنوات)، من الطابق العاشر في معرض "تيت مودرن" الفني وسط العاصمة لندن.

وفي التفاصيل، ذكرت صحيفة "ذي صن" البريطانية،

نقلا عن تقرير للشرطة أن "الطفل يرقد حاليا في المستشفى وأنه بحالة حرجة ولكن مستقرة"، مشيرة إلى أن التحقيق لا يزال مستمرا مع المتهم لمعرفة أسباب إقدامه على فعلته.

وفي تفاصيل الحادث، أن "الشرطة تلقت بلاغا يفيد برمي طفل من منصة الطابق العاشر والمخصصة لمشاهدة معالم المدينة، وعثر عليه على سطح الطابق الخامس من البناية".

وقامت مروحية تابع للأمن بنقل الطفل على الفور إلى المستشفى لتقديم الاسعافات اللازمة، حيث أشرف فريق طبي متخصص على علاجه.

وتبين لاحقا أن الطفل فرنسي كان يزور المدينة مع عائلته، وأنه كان برفقة والدته عندما وقع الحادث، وأشار شهود عيان إلى أن المرأة غفلت لثواني عن ابنها، وبعدها بدأت بالصراخ، أين ولدي؟ أين ولدي؟".

وأضاف شاهد عيان آخر، أن "الشرطة اقتادت شابا في الـ17 من العمر، بعد أن وجه له رجل رأى الحادث عدة لكمات إلى وجهه".

ووجهت الشرطة للشاب تهمة "الشروع في القتل".