أفادت تقارير صحفية أن ريال مدريد قرر أن يوجه صفعة جديدة إلى برشلونة الإسباني، بدخول على الخط البرازيلي نيمار دي جونيور، الذي تسعى البارسا لضمه من باريس سان جيرمان.

ونشرت شبكة "فوكس سبورتس" الأمريكية تقريرا، تشير فيه إلى أن باريس سان جيرمان دخل في مفاوضات متقدمة مع ريال مدريد، من أجل انتقال نيمار إلى قلعة النادي الملكي.

وسيسعى باريس سان جيرمان إلى جعل صفقة انتقال نيمار إلى ريال مدريد على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد، مع وجود شرط إلزامي بإتمام عملية البيع في عام 2020.

وكانت تلك هي الصيغة، التي تمكن من خلالها باريس سان جيرمان في ضم الفرنسي الشاب، كيليان مبابي، ولجأ إلى تلك الطريقة للهروب من قواعد اللعب المالي النظيف التي وقعت عقوبات على النادي الفرنسي بسببها.

وأفاد تقرير آخر لصحيفة "سبورت" الإسبانية بأن باريس سان جيرمان، قرر عدم منح فرصة لنيمار الموسم المقبل.

ونقلت عن مصادرها أن النادي الباريسي، اتخذ قرارا بأنه لن يعيده إلى برشلونة بأي حال من الأحوال.

وأشارت المصادر إلى أن باريس سان جيرمان طرح فكرة إعارة نيمار إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي.

ويبدو أن إدارة النادي الفرنسي غاضبة من تصريحات نيمار، التي أعرب فيها عن عدم رغبته في إتمام الموسم الجديد في حديقة الأمراء، وإبداء رغبة في الانتقال إلى برشلونة، قرروا معاقبته هو وناديه السابق بعدم بيعه إلى النادي الكتالوني على الإطلاق.

وتلك التقارير تفسر ربما تصريحات جوردي كاردونر، نائب رئيس نادي برشلونة، في مقابلة مع شبكة "تي في 3" الإسبانية، التي قال فيها إن "التعاقد مجددا مع النجم البرازيلي نيمار من باريس سان جرمان الفرنسي مستبعد في الوقت الحالي".

وقال كاردونر: "اليوم، ليس ثمة قضية اسمها نيمار، الأمور معقدة. نحن طرف غير فاعل. ندرك بأنه ليس سعيدا في باريس، وهذه مشكلة يجب أن تحل في باريس".

وأضاف: "لم نتحدث إليهم (مسؤولو باريس سان جرمان). ثمة احترام كبير بين الناديين، وإذا طرأ أي جديد في قضية نيمار، سنتحدث في الأمر. اليوم وفي هذا اللحظة بالذات، فان الأمر مستبعد".

ولعب النجم البرازيلي في صفوف برشلونة من 2013 إلى 2017 قبل الانتقال إلى فريق العاصمة الفرنسية في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو.

كما نقلت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية المقربة من نادي برشلونة عن مصادر مقربة من نيمار، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، أنه يشعر بالغضب العارم، من جمود موقفه حاليا، والغموض الذي يحيط بمستقبل قبل فترة وجيزة من انتهاء فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن الموقف الحالي بالنسبة للنجم البرازيلي، أن نيمار يغيب عن معسكر باريس سان جيرمان، وكافة مبارياته الإعدادية للموسم المقبل، على أمل الانتقال إلى برشلونة.

وأشارت الصحيفة الإسبانية أن نيمار أبلغ مقربين منه أن موقف برشلونة "محبطا" بصورة كبيرة بالنسبة له، فهو وافق على تقاضي مقابل مادي أقل، من أجل العودة إلى صفوف النادي الكتالوني بجوار الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وكانت تقارير صحفية قد كشفت تفاصيل مثيرة عن المشاجرة التي تورط فيها البرازيلي، نيمار دا سيلفا، داخل غرف خلع ملابس نادي باريس سان جيرمان.

ونشرت صحيفة "سبورت" الرياضية الإسبانية، تفاصيل حصرية، حول تلك المشاجرة، التي أوصلت نيمار إلى نقطة "اللاعودة" في النادي الباريسي.

وأشارت الصحيفة المقربة من برشلونة الإسباني، إلى أن نيمار تورط في مشاجرة مع مواطنه والمدير الرياضي لباريس سان جيرمان، ليوناردو.

وأشارت إلى أن تلك المشاجرة، جاءت بسبب تصريحات نيمار المتكررة عن حنينه بالعودة إلى البارسا.

قال ليوناردو صراحة لنيمار خلال تلك المشاجرة أمام زملائه في باريس سان جيرمان: "لن يحترمك أحد داخل النادي بعد الآن، ولن تكون لك أي معاملة خاصة بالنجوم، وسيتم تطبيق القواعد على الجميع على حد سواء، وستطبق عليك أقصى غرامة ممكنة لتأخرك عن التدريبات".

ونقلت "سبورت" عن مصادرها قولهم إن العلاقة بين نيمار وليوناردو، تدهورت للغاية خلال الفترة الأخيرة، ما جعله يتخذ قرارا بالرحيل.

وتابعت المصادر: "لا توجد مصالحة ممكنة بين نيمار وليوناردو، فالعلاقة وصلت إلى طريق مسدود، وهو ما جعل مدير نادي باريس سان جيرمان يفتح له باب الخروج والعودة إلى برشلونة".

وكان المدير الرياضي لباريس سان جيرمان، ليوناردو، قد قال إن نيمار يمكنه الرحيل من الفريق الفرنسي باريس سان جرمان في حالة واحدة وهي تقدم إحدى الفرق بعرض لشرائه. لكن لا يوجد عروض من أجله ومجرد محادثات "سطحية" مع ناديه السابق برشلونة.

وكشف ليوناردو أن كل الأخبار والتسريبات المتعلقة بانتقال نيمار إلى فريقه السابق برشلونة مجرد إشاعات سطحية وغير صحيحة.

وقال ليوناردو خلال مقابلة مع صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية: "نيمار يستطيع ترك باريس سان جيرمان إذا كان هناك عرض مناسب للجميع. لكن حتى الآن لا نعرف إن كان هناك ناد يرغب في شرائه وما هو المقابل المادي. كل هذا لا يتم في يوم واحد، هذا أكيد".

ويتقاضى نيمار أجرا سنويا في باريس سان جيرمان يصل إلى 35 مليون يورو، بينما كان يحصل في برشلونة قبل رحيله على 26 مليون يورو.