انتهى مشوار الألمانية أنجيليك كيربر والروسية ماريا شارابوفا عند الدور الأول من دورة تورونتو الكندية، ثالثة دورات الـ"بريميير 5" لكرة المضرب، وذلك بخسارتهما أمام الروسية داريا كاساتكينا والإستونية أنيت كونتافيت توالياً.

واختبرت اللاعبتان المصير نفسه، إذ بدت كل منهما في طريقها لحجز بطاقتها إلى الدور الثاني، لا سيما كيربر التي حسمت المجموعة الأولى من مباراتها وكاساتكينا بسهولة تامة 6-0، لكن أداء بطلة أوستراليا المفتوحة وفلاشينغ ميدوز لعام 2016 وويمبلدون لعام 2018 تراجع بشكل كبير بعد ذلك وخسرت المجموعتين التاليتين دون مقاومة كبيرة 2-6 و4-6.

موجوروزا تتأهل للدور الثالث في فرنسا المفتوحة

سقوط الكبار يتواصل بخروج تيم من "ويمبلدون"

وفي ظل اعفاء المصنفات الثماني الأوليات من الدور الأول، أبرزهن الأوسترالية أشلي بارتي الأولى واليابانية ناومي أوساكا الثانية والرومانية سيمونا هاليب الرابعة وبطلة 2016 و2018، كانت كيربر المصنفة 12 أبرز ضحايا الدور الأول إلى جانب شارابوفا، التي كانت تمني نفسها بعودة أكثر توفيقا بعد غيابها عن الملاعب منذ انسحابها من الدور الأول لبطولة ويمبلدون بسبب الإصابة.

لكن مشوار ابنة الـ32 عاما، الفائزة بخمسة ألقاب في "غران شليم" انتهى على يد كونتافيت بالخسارة أمام الأخيرة 6-4 و3-6 و4-6.

وبدت شارابوفا في طريقها لتحقيق فوزها الرابع فقط منذ كانون الثاني الماضي بعد حسمها المجموعة الأولى وكسر إرسال منافستها في أوائل المجموعة الثانية، لكن الإستونية المصنفة 16 في هذه الدورة انتفضت وحسمت المجموعة لمصلحتها، ثم خاضت معركة شرسة مع منافستها الروسية في المجموعة الثالثة الحاسمة، في الشوط التاسع بالتحديد حين كان الإرسال بحوزة شارابوفا.

وأبت شارابوفا أن تتخلى عن إرسالها بسهولة ونجحت في معادلة منافستها 9 مرات خلال الشوط التاسع، قبل أن تترجم الأخيرة فرصتها الثالثة في هذا الشوط لكسر إرسال الروسية بعد معركة دامت قرابة 15 دقيقة، ثم فازت على إرسالها في الشوط العاشر من أول فرصة وحسمت اللقاء لمصلحتها.

وأشارت الإستونية بعد اللقاء إلى "أني كنت أحاول التركيز على كل نقطة دون التفكير كثيرا بالنتيجة، ونجحت (هذه الاستراتيجية) في نهاية المطاف".

وفي الوقت الذي تتحضر كونتافيت لمواجهة في الدور الثاني مع الأميركية المخضرمة فينوس وليامس أو الإسبانية كارلا سواريز نافارو اللتين تلتقيان الثلثاء، بدأت شارابوفا التفكير بمشاركتها التالية الأسبوع المقبل في دورة سينسيناتي، رابعة دورات الـ"بريميير 5" التي تبلغ مجموع جوائز كل منها قرابة ثلاثة ملايين دولار.

وكما كانت الحال في تورونتو التي تتناوب مع مونتريال على استضافة دورة الماسترز عند الرجال والـ"بريميير 5" عند السيدات، تلقت شارابوفا بطاقة دعوة للمشاركة في سينسيناتي.

ورأت الروسية التي تراجعت في تصنيف المحترفات الى المركز الثاني والثمانين، أن المعركة التي خاضتها الإثنين أكدت أنها تعافت تماما من الإصابة التي تعرضت لها في ساعدها الأيسر، موضحة: "بذلت الكثير من المجهود للوصول الى هذه المرحلة (من الاستعداد البدني)، وبالتالي أعتقد أن تمكني من انهاء هذه المباراة أمر جيد. من المؤكد أنها ليست النتيجة التي أردتها، لكن الشعور العام جيد".

وفي مقابل خروج كيربر وشارابوفا، بلغت بطلتان سابقتان لهذه الدورة الدور الثاني هما الدانماركية كارولاين فوزنياكي، الفائزة باللقب عام 2010، والسويسرية بيليندا بنسيتش بطلة 2015.

وتغلبت فوزنياكي، المصنفة 15 في تورونتو، على الكازخستانية يوليا بوتينتسيفا 6-4 و6-2، فيما فازت بنسيتش الحادية عشرة على الروسية أناستازيا بوتابوفا 6-2 و6-1.

وفي حين تخوض فوزنياكي اختبارا سهلا في الدور الثاني ضد الفائزة من مباراة الصاعدتين من التصفيات الأوسترالية آيلا تومليانوفيتش والبولندية إيغا سفياتيك، تتواجه بنسيتش مع الألمانية يوليا غورغيس التي تغلبت بدورها على السلوفينية بولونا هرتسوغ 6-3 و1-6 و7-6 (7-5).

وفي أبرز النتائج الأخرى، خرجت البريطانية جوهانا كونتا الثالثة عشرة من الدور الأول بخسارتها أمام الأوكرانية دايانا ياستريمسكا 3-6 و2-6، فيما فازت اللاتفية يليا أوستابنكو على الفرنسية كارولين غارسيا 6-3 و6-3.