أعلنت وزارة الداخلية المصرية أنه في إطار فحص حادث انفجار إحدى السيارات بمنطقة القصر العيني أمام "معهد الأورام"، تبين وجود متفجرات في إحداها.

وأشارت الداخلية المصرية وفقا لجريدة "الوطن" المصرية، إلى أن الأجهزة المعنية انتقلت وقامت بإجراءات الفحص والتحري وجمع المعلومات حيث توصلت لتحديد السيارة المتسببة في الحادث وتحديد خط سيرها، حيث تبين أنها إحدى السيارات المبلغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر، كما أشار الفحص الفني إلى أن السيارة كان بداخلها كمية من المتفجرات أدى حدوث التصادم إلى انفجارها.

وتشير التقديرات إلى أن السيارة كان يتم نقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ لعملية ارهابية، حيث توصلت التحريات الأولية، وجمع المعلومات، إلى وقوف حركة حسم التابعة لجماعة الإخوان وراء تجهيز تلك السيارة استعدادا لتنفيذ العملية الإرهابية بمعرفة أحد عناصرها.

المصدر: الوطن