يجد من ينهون علاقاتهم العاطفية صعوبة بالغة في تجاوز أحزانهم، وبدء حياة جديدة، ويحتار معظمهم فيما إذا كانوا بالفعل نجحوا في التغلب على آثار تلك الصدمة أم أن ما زال في قلبهم مشاعر تجذبهم نحو ذكرياتهم مع الحبيب السابق حتى بعد مضي فترة طويلة على الانفصال.

وعرض موقع "تايمز أوف إنديا"، 7 علامات يمكن للشخص من خلالها تحديد إذا كان بالفعل نجح في التخلص من مشاعر الارتباط بالحبيب السابق، نعرضها فيما يلي.

1- اختفاء الرغبة في الاتصال به

حيث يختفي الشعور بالحاجة للبقاء على اتصال دائم مع الحببيب السابق، وتتخلص من إدمان متابعة تفاصيل حياته وعدم تفحص الهاتف هاتفك كل دقيقتين لمعرفة ما إذا كان هناك أي إشعارات وصلت منه.

2- عدم الاهتمام بعلاقته الجديدة

وذلك عندما لا تشعر بأي انزعاج عند سماع أخبار ارتباطه أو زواج بشخص آخر غيرك، ولا تشعر بالندم على ما كان بينكما من ذكريات، حيث تصبح على قناعة تامة بأنه لم يكن الأنسب ليكون شريك مستقبلك.

3- الاستمتاع بالحياة دونه

وهنا تجد أنك على عكس الكثيرين لا تخيفك فكرة العيش بلا علاقات عاطفية، وتجد المتعة في تحقيق إنجاز على الصعيد العملي أو في تكوين صداقات الذين ترى فيهم الدعم الذي تحتاج إليه.

4- نسيان تواريخ المناسبات

من ينسى علاقته السابقة ينسى كل ما يتعلق بها وفي مقدمة هذه الأشياء التواريخ الخاصة بتلك العلاقة مثل أول لقاء أو تاريخ ميلاد الشريك وتختفي الذكريات التي كانت في يوم من الأيام قريبة من قلبك.

5- عدم مقارنته بالآخرين

حيث تجد أنك لا تعقد مقارنات بين شريكك السابق والأشخاص الجدد الذين يدخلون حياتك بعد انتهاء العلاقة، خاصة فيما يتعلق بالكيفية التي كان يعبر لك بها عن حبه، وكذلك الفارق بين الصفات وطريقة التعامل.

6- رفض عرضه بالعودة

إذا حاول الشريك القديم العودة سواء بالعرض المباشر أو التلميح، وكانت أجابتك عليه صراحة "لا" دون التفكير مرة أخري في العودة، ففي هذه الحالة قد تكون نجحت في الاختبار.

7- تعلمت من أخطائك

أخيرا ستنظر بإيجابية لما تعلمته من علاقتك السابقة سواء باكتشاف عيوب شخصية في نفسك تحاول إصلاحها أو بتجنب عيوب خطيرة في شريكك القادم.