يصر عضو بارز في اللقاء الديمقراطي على التأكيد أن المواقف المتشددة من النائب طلال ارسلان حيال أحداث قبرشمون موحى بها من الداخل والخارج على السواء.

أما رأيه بشأن التصريحات الهادئة الصادرة عن الوزير السابق وئام وهاب فهو يعتبر انها «لذر الرماد في العيون».