أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سيد عباس موسوي، عن دعم بلاده لسياسة جمهورية الصين الشعبية إزاء التدخل التخريبي لأمريكا وبريطانيا في الشؤون الداخلية الصينية.

 وجاء في بيان الخارجية الإيرانية:


"أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية التدخلات الأخيرة من قبل الحكومتين الأميركية والبريطانية في الشؤون الداخلية للصين والأعمال الاستفزازية التي تقومان بها في تايوان وهونغ كونغ في الأيام الأخيرة".

وكانت أعلنت الصين احتجاجها رسميا على موافقة الولايات المتحدة الأمريكية على مبيعات أسلحة إلى تايوان بقيمة تتجاوز ملياري دولار أمريكي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية غينغ شوانغ، اليوم الثلاثاء: "مبيعات الأسلحة لتايوان تمثل اعتداء خطيرا على القانون الدولي، وأبسط أعراف وقوانين العلاقات الدولية، وهذا الاعتداء على سياسة الصين الموحدة، وكذلك اللجنة الأمريكية- الصينية المشتركة".

وأضاف المتحدث:

"ذلك أيضا تدخل سافر في الشؤون الداخلية للصين، ويحدث ضررا بالسيادة، ومصالح الأمن المشتركة"، متابعا: "أعربنا عن احتجاجنا الشديد على هذه الأفعال، ولقد سلمنا الجانب الأمريكي خطابا صارما بهذا الشأن".

وأعلنت الخارجية الأميركية في وقت مبكر موافقة وزارة الدفاع "بنتاغون" على صفقة لبيع أسلحة بقيمة 2.2 ملياردولار لتايوان، تتضمن دبابات أبرامز، وصواريخ ستينغر، ومعدات متعلقة.

المصدر: سبوتنيك