قال الخبير العسكري والاستراتيجي العميد هيثم حسون، "إنه خلال الأسابيع الماضية، دأبت المجموعات المسلحة على تنفيذ هجمات متتالية، بغية تغيير خطوط التماس والسيطرة على الجغرافيا".

وتابع : "لكن بعد تمكن هذه الجماعات من تحقيق عدة نجاحات قام الجيش العربي السوري باحتواء هذه الهجمات وتحويلها إلى مرحلة استنزاف لهذه المجموعات الإرهابية وتمكن الجيش السوري من إيقاع خسائر كبيرة في صفوف هؤلاء الإرهابيين".


وقال حسون "إنه خلال الساعات الماضية بدأت عمليات التمهيد والاستهداف لمقرات القيادة ومناطق انطلاق المجموعات الإرهابية المدعومة من قبل قوات الاحتلال التركي على حد قوله المتمركزة في شمال محافظة حماة وجنوب محافظة حلب، وتمكنت القوات المسلحة من التقدم خلال الساعات الماضية لاستعادة مساحات واسعة حول منطقة الحماميات، خاصة وأن هذه المنطقة مهمة من الناحية العسكرية والاستراتيجية".

وأضاف حسون أن نشاط المجموعات الإرهابية لا يتعلق بموازين القوى من الناحية العسكرية، موضحا أن "موازين القوة الآن في مصلحة الجيش العربي السوري، ولكن الأمر يتعلق بالهدف السياسي، وما تريد تركيا من خلال تحويل هذه المنطقة إلى ساحة عمليات مستمرة، من خلال دفع التنظيمات الإرهابية للسيطرة على مواقع جديدة من خلال الهجمات المتكررة، خاصة التي حدثت في الأيام الماضية في ريف اللاذقية الشرقي.

المصدر: سبوتنيك