قال الهلال الأحمر التونسي اليوم الجمعة إن عدد القتلى بسبب غرق سفينة كانت مكتظة بالمهاجرين قبالة سواحل تونس الأسبوع الماضي ارتفع إلى 72 قتيلا.


وتعتقد المنظمة أن العدد النهائي للقتلى سيتجاوز 80، ما يجعل الحادث واحدا من أسوأ كوارث سفن المهاجرين.

وانقلبت السفينة بعد انطلاقها من ليبيا متجهة إلى أوروبا. وفقا لوكالة "رويترز".

وجرى إنقاذ أربعة أشخاص قالوا لخفر السواحل التونسي إن القارب كان يقل 86 شخصا.

وساحل غرب ليبيا أحد نقاط المغادرة الرئيسية للمهاجرين الأفارقة الطامحين في الوصول إلى أوروبا.

وطبقا لمشروع المهاجرين المفقودين التابع للمنظمة الدولية للهجرة لقي 682 مهاجرا حتفهم غرقا في البحر المتوسط حتى الآن خلال 2019.

وغرق آلاف المهاجرين سنويا في الأعوام الماضية خلال قيامهم برحلات مشابهة رغم تراجع العدد هذا العام نتيجة جهود تدعمها أوروبا لوقف تهريب البشر من ليبيا.

المصدر: سبوتنيك