استقرت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة اليوم الجمعة، في الوقت الذي يدرس فيه المستثمرون بيانات التجارة الصينية التي صدرت وقت فتح السوق، كمؤشر على نمو الاقتصاد العالمي، بينما تسبب تحذير بشأن الأرباح من دايملر في انخفاض قطاع السيارات.

وأظهرت بيانات جمركية أن صادرات الصين المقومة باليوان ارتفعت 6.1 بالمئة في النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع نفس الفترة قبل عام، بينما زادت الواردات 1.4 بالمئة، مما تمخض عن تسجيل فائض تجاري بقيمة 1.23 تريليون يوان (178.94 مليار دولار) في أول ستة أشهر من العام.

وبحلول الساعة 0712 بتوقيت جرينتش، استقر المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مع انخفاض قطاع السيارات 0.6 بالمئة.

ونزلت أسهم دايملر 2.7 بالمئة بعد أن حذرت شركة صناعة السيارات الفاخرة المستثمرين من أنها تتوقع التحول إلى تكبد خسائر في الربع الثاني قبل الفائدة والضرائب بقيمة 1.6 مليار يورو.

وهبطت أسهم شركات الرعاية الصحية في الوقت الذي واصلت فيه شركات الأدوية تراجعها بعد أن قال البيت الأبيض إنه يعد خطة مهمة لخفض أسعار الأدوية الأمريكية وأثار احتمال تطبيق إجراءات جديدة تركز على شركات صناعة الأدوية.

الاقتصادية