أعلنت هيئة إدارة الطوارئ الصينية، اليوم الجمعة، أن أكثر من 60 شخصا لقوا حتفهم نتيجة استمرار هطول الأمطار الغزيرة والفيضانات الناجمة عنها في جنوب وشرق الصين، ويعد 14 شخصا من بين المفقودين، وفقا لما ذكرته.

لم تتوقف الأمطار في ثماني مقاطعات جنوبية وشرقية في الصين لمدة شهر تقريبًا، والمقاطعات الأكثر تضرراً هي تشيجيانغ وفوجيان وجيانغشي وهونان وغوانغدونغ وقويتشو. في المجموع، كان 5.3 مليون شخص من 49 مدينة و277 مقاطعة في منطقة الكارثة.


أجلت السلطات 356 ألف شخص من السكان المحليين إلى أماكن آمنة، و153 ألف شخص آخر لا يزال بحاجة إلى مساعدة الطوارئ.

تسببت الكارثة في إلحاق أضرار جسيمة بالأراضي الزراعية، حيث لحقت أضرار بأكثر من 370 ألف هكتار من الأراضي، وتم تدمير 9.3 ألف مبنى، وبلغت الأضرار الاقتصادية المباشرة 13.3 مليار يوان (حوالي ملياري دولار).

sputnik news