قال رئيس مجلس إدارة شركة هواوي ليانغ هوا، اليوم الجمعة، إن إدراج وزارة التجارة الأمريكية للشركة في القائمة السوداء قد تؤثر على عمليات الشركة في جميع أنحاء العالم، كما أنها قد تسبب أضرارًا مباشرة للشركات الأمريكية، لذلك تطلب هواوي من الولايات المتحدة أن تستبعدها تماما من القائمة التقييدية المقابلة.

وقال ليانغ هوا: "لقد أدرجت السلطات الأمريكية شركتنا في القائمة السوداء، ونحن نعارض ذلك، لأنه لا يوجد أساس فعلي لهذه الإجراءات، كما أنه سيتسبب في أضرار للشركات الأمريكية، بما في ذلك الشركات المتعاونة مع هواوي"، بحسب قناة فينيكس.

في الوقت نفسه ، وصف ليانغ هوا، القرار الأمريكي بأنه غير ملائم تماما، لأنه قد يؤثر على توفير الخدمة لعملاء هواوي في أكثر من 170 دولة.

وقال ليانغ هوا: "نعتقد أنه يجب ألا يكون هناك تساهلات، بل إلغاء تام للحظر الذي تنص عليه القائمة السوداء المقابلة".

كما أجاب هوا عن سؤال حول ما إذا كان بيان رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب حول السماح للشركات الأمريكية ببيع معداتها لشركة هواوي قد غير الموقف: "لم تحدث تغييرات كبيرة إذا نظرنا إلى الأمر من وجهة نظر تجارية".

يذكر بأن الشركة الصينية "هواوي" وضعت في "القائمة السوداء" للولايات المتحدة الأمريكية بسبب مزاعم أمريكا بأن الشركة الصينية تقوم بأنشطة مخالفة للأمن القومي، ليعلن لاحقا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تخفيف القيود المفروضة عليها.


sputnik news