توصلت الحكومة والمعارضة الفنزويلية إلى اتفاق بشأن إقامة منصة للحوار الدائم بينهما في باربادوس.

وصدر بيان مشترك عن اللقاء والذي لفت إلى أن "المنصة أنشئت وستعمل بشكل مستمر وسريع للتوصل إلى حل تفاوضي وفي إطار الإمكانيات التي يتيحها ​الدستور​".

وذكرت الخارجية النروجية في بيان لها إنه "من المقرر أن تجري الأطراف مشاورات لتتمكن من دفع المفاوضات قدما"، بدون أن تذكر موعدا للقاءات جديدة.

وأشار البيان إلى أن ​الحكومة النروجية​ تدعو الطرفين إلى "التزام أكبر قدر من الحذر في تعليقاتهما وتصريحاتهما المرتبطة بعملية الحوار".

ونقل البيان عن وزيرة الخارجية النروجية إيني إيريكسن: "أعبر مرة جديدة عن شكري للطرفين على جهودهما وروح التعاون التي تحليا بها وأشكر حكومة باربادوس على ضيافتها".

يذكر أن الأزمة في فنزويلا تصاعدت منذ 23 كانون الثاني/يناير الماضي، بعد إعلان غوايدو، وهو رئيس الجمعية الوطنية في البلاد، نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت في العام الماضي، وفاز فيها الرئيس الحالي، نيكولاس مادورو.


sputnik news