كشفت صحيفة لوباريزيان الفرنسية أنّ جمعية إيكو سولار بريز التي تعمل في ولاية بريتانيا تقوم بتطوير سيارة كهربائية صغيرة (Hx2) تعمل بأشعة الشمس دون غيرها من الطاقات الأخرى.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ السيارة تتسع لراكبين فقط وستكون مغطاة بالكامل بالألواح الشمسية وقادرة على السير بسرعة 50 كم/ساعة وإعادة شحن نفسها بشكل آلي وطبيعي دون اتصال بأي مصدر وذلك حسب معدل أشعة الشمس في المكان الذي توجد به.

وتعمل السيارة التي لا يتجاوز وزنها نصف طن بمحركين كهربائيين مثبتين في العجلات الخلفية، وفقاً لتقرير الصحيفة.

وتنبع الطاقة عند تشغيل محرك السيارة من الألواح الشمسية والبطارية التي تستعيد شحنها عند ما تتوقف وتكون جميع الطاقة الشمسية مسخرة لها.

وأضافت الصحيفة أن الاختبارات التي أجريت على السيارة كانت مطمئنة، إلا أنها لن تعمل قبل عام 2022 حين يتم تجهيز تصميم الهيكل، وأنه يجري في الوقت الحالي التعريف بها.

وبيّنت الصحيفة أن النموذج الأولي للسيارة يعتبر نتيجة لسنوات من البحث، وأنه يأتي بعد أن أطلقت إيكو سولار بريز نموذجها الأول "إيول" عام 2013 -سيارة سباق ذات مقاعد واحدة مصممة للمشاركة في سباقات الدوائر، وأن إدارة المشروع عملت كل ما بوسعها لتقليل استهلاك الطاقة.

كما لفتت الصحيفة إلى أن هذه السيارة تحتوي على بطارية احتياطية إضافية -عبارة عن خلية وقود صغيرة- مدعومة بزجاجة هيدروجينية قدرها كيلو واحد قابلة للشحن توفر استقلالية إضافية تصل إلى 600 كيلومتر.

المصدر: الجزيرة