قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إنها تعرف بأنه يجب أن تعتني بصحتها وتطمئن عليها، بعد أن أثارت ثلاث نوبات من الرعشة في المناسبات العامة السابقة، تساؤلات حول حالتها.

وحسب «رويترز»، قالت ميركل للصحفيين عند سؤالها عن صحتها في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الدانمركي: «يمكنك أن تأخذ في الاعتبار أولاً أنني أدرك مسؤولية منصبي. إنني أتصرف بشكل مناسب فيما يتعلق بصحتي».

وقالت المستشارة التي تحتفل بعيد ميلادها الـ65 الأسبوع المقبل «كشخص أيضًا، لدي مصلحة كبيرة في أن أكون في صحة جيدة وأن أعتني بصحتي»، مشيرةً إلى أن كل عيد ميلاد يجعلها تدرك أنها تكبر.

فسر عدد من الأطباء والمختصين سبب حالة الرعشة التي أصـابت المستشارة الألمانية أنغلا ميركل للمرة الثالثة خلال مراسم رسمسة، محددين بعض الأسباب الطبية التي قد تكون وراء حدوث هذه الحالة.

وأوضحت المديرة الطبية الدكتورة سارة بروار وفقاً لـ «الديلي ميل»، أن حالة الارتعاش ربما تكون ناتجة عن نشاط في الغدة الدرقية، مبينة أن هذه الحالة تصيب النساء أكثر 10 مرات من الرجال.

وأضافت بروار أن الارتعاش قد ينتج كذلك كأحد الأعراض الجانبية لبعض الأدوية؛ حيث يوجد 17 عقاراً طبياً بينيا مضادات حيوية ومضادات اكتئاب إضافة إلى الكافيين والكحول والنيكوتين قد تسبب هذه الرعشة.

وأشارت إلى أن انخفاض مستوى السكر في الـدم قد يتسبب في ارتجافة لا يمكن التحكم فيها، حيث تعد واحدة من المضاعفات التي تظهر بين مرضى السكري، كما يمكن أن تكون ناتجة عن حمى أو خوف أو إجهاد أو نتيجة حالة الرعاش المجهول.

من جانبه، قال أستاذ كلية الطب بجامعة لندن بيتر غارارد، إن ما أصـاب ميركل يتناسب مع تشخيص الارتعاش الانتصابي وهي حالة عصبية نادرة تصيب الأشخاص الذي بلغوا الستين.

فيما رجح الطبيب العام الممارس الدكتور مايك فيتزباتريك أن يكون سبب الارتعاشة هو مقاومة الجسم للعدوى؛ حيث ترتفع درجة حرارة الجسم لقتل ما

يهاجمه من بكتيريا أو فيروس، وتستمر نوبات الألم لبضع دقائق ثم ترتفع درجة حرارة الجسم قبل أن يعود بعدها لطبيعته. وفي وقت سابق، أكدت ميركل: «أنها بخير ولا داعي لأن يقلق الناس بشأنها»، وأوضحت أنها «مازالت في مرحلة التعافي النفسي بعد التجربة التي مرت بها».

لكنها شددت على أنها مقتنعة بقدرتها على متابعة العمل.

وشوهدت ميركل، للمرة الثالثة في غضون أسابيع قليلة، وهي ترتعش أثناء لقاء مع رئيس الوزراء الفنلندي أنتي ريني.

وقال متحدث باسم الحكومة الألمانية إن «المستشارة أنغيلا ميركل بخير».

ويظهر مقطع الفيديو «المرأة الحديدية» وجسدها يهتز بعنف وبشكل واضح، أثناء وقوفها في الاستقبال الرئيسي لرئيس وزراء فنلندا.

وكانت ميركل تستقبل رئيس وزراء فنلندا، خارج مقر المستشارية الألمانية بالعاصمة برلين، صباح الأربعاء.

وتعد تلك الواقعة هي الثالثة، حيث تعرضت ميركل للرعشة يومي 18 حزيران، و27 حزيران الماضي.

وحصل هذا عند لقائها مع الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، في 18 حيث بدا على ميركل خلال وقوفها أمام حرس الشرف بجانب الرئيس الأوكراني ارتجافات شديدة في ساقيها وجسمها، لكن عندما سارت برفقة زيلنسكي أمام حرس الشرف خفّ الارتجاف بوضوح.