غرد رئيس حزب «التوحيد العربي» الوزير السابق وئام وهاب عبر حسابه على «تويتر» بالقول: «عدم إحالة جريمة قبر شمون إلى المجلس العدلي تعني إستسهال عمليات القتل لأي سبب، وأسهل الطرق لعودة نشاط الحكومة طرح القضية على التصويت». كما غرد وهاب عبر حسابه على «تويتر» بالقول: «العقوبات الأميركية إهانة لكل لبناني شريف ولا أعتقد بأن دولة تحترم نفسها تقبل استباحتها بهذه الطريقة، لذا ندعو إلى طرد السفيرة الأميركية من لبنان ورفض إستقبال أي مسؤول أميركي».