كانت لافتة الكلمة التي توجه بها رئيس الحكومة سعد الحريري الى رئيس جمعية المصارف الجديد سليم صفير حيث اعلن دعمه له وللقطاع المصرفي الذي يجب ان يبقى قوياً ويحافظ على نجاحه ومتانته، معلناً الوقوف الى جانب صفير.

وقد عمد صفير الى ارسال رسالة تطمين عندما اكد ان الوضع المصرفي سليم وان الليرة متينة بفضل سياسة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، مما اراح المودعين واسواق القطع خصوصاً بعد صدور العقوبات الاميركية ضد نائبين من حزب الله.