قال فرانك لامبارد مدرب تشلسي، إنه كان راضيا برد فعل فريقه تجاه تحضيرات ما قبل بداية الموسم، بعد التعادل وديا بنتيجة 1-1 مع بوهميانز الأيرلندي.

ومنح ميشي باتشواي، التقدم لتشلسي بطل الدوري الأوروبي في الدقيقة الثامنة، قبل أن يخطف إيريك مولوي هدف التعادل باستاد داليماونت في دبلن.

وأشار لامبارد، الذي تولى المسؤولية خلفا لماوريسيو ساري هذا الشهر، وبعد موسم واحد مع ديربي كاونتي، إلى أن الإعداد البدني لفريقه يمثل أولوية له قبل بداية الموسم الجديد.

وأضاف لموقع تشلسي الرسمي «طريقتي في العمل يمكن أن تكون مرهقة بالنسبة للاعبين، أردنا البدء بها مباشرة، أردت استخراج كل ما لديهم، لأن هذا هو الأهم في استعدادات مع قبل بداية الموسم».

وتابع «يجب علينا فعل ذلك لأننا نريد الوصول إلى أفضل حالة بدنية وحماس في أسلوبنا، أنا سعيد ليس فقط بما فعله اللاعبون، لكن أيضا بسلوكهم في التعامل مع كل شيء».

ويستهل تشلسي مشواره في الدوري الإنكليزي، بمواجهة مانشستر يونايتد، في 11 آب المقبل.