أعلن نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، اليوم الخميس، أن الأمم المتحدة تدعو جميع الأطراف إلى الابتعاد عن التصعيد وأي نزاع سيؤدي إلى كارثة، في سياق تعليقه على الوضع في مضيق هرمز.

قال حق ردا على طلب حول كيف يمكن للأمين العام للأمم المتحدة التعليق على تصريحات لندن بأن السفن الإيرانية حاولت منع مرور الناقلة البريطانية "الأمين العام دعا مرارا الأطراف [في الخليج] إلى الابتعاد عن أي تصعيد وإبداء ضبط النفس".

وأشار إلى أن "أي نزاع جديد في المنطقة سيكون بمثابة كارثة".

وفي وقت سابق ، ذكرت شبكة "سي إن إن" ، نقلا عن مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية، أن خمس زوارق صغيرة يزعم أنها تابعة لإيران اقتربت من ناقلة نفط بريطانية في الخليج وطالبتها بالتوقف بالقرب من المياه الإقليمية الإيرانية.

ووفقا لـ "سي إن إن"، فقد غادرت الناقلة البريطانية الخليج واضطرت إلى عبور مضيق هرمز عندما اقتربت السفن الإيرانية منها. ووفقا للمسؤولين، فقد أمر الإيرانيون الناقلة بتغيير مسارها والتوقف في المياه الإقليمية لإيران. إلا أن الفرقاطة "مونتروز" التابعة للبحرية الملكية البريطانية التي كانت ترافق الناقلة "وجهت تحذيرا شفويا" للإيرانيين طلبت منهم من خلاله السماح بمرور السفينة "وهو ما فعلوه".

ورفض وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، التصريحات بشأن محاولة الزوارق الإيرانية احتجاز سفينة بريطانية ، مشيرا إلى أن هذه التصريحات تهدف إلى تصعيد التوتر.

سبوتنيك