أصيب رجل برازيلي يبلغ من العمر 35 عاماً بألم غامض في كعب قدمه اليمنى، ازداد سوءاً بشكل تدريجي، ما دفعه إلى الذهاب إلى المستشفى.

وتوضح تقارير مجلة "Emergency Medicine" أنّ الرجل لم يتعرّض لأيّ إصابة في القدم أو الكاحل، وأنّ الأطباء لم يجدوا مشكلة حقيقة في البداية.

ولتحديد الحالة الطبية بدقة، طلب المسعفون من المريض المشي على أطراف أصابعه ثمّ على كعب قدمه فقط.

وعندما بدأ يشعر بألم شديد عند وقوفه على كعب قدمه اليمنى، ألقى أطباء جامعة "ساو باولو" البرازيلية نظرة فاحصة على كعبه، ووجدوا "خيطاً" واحداً من الشعر متصلاً بقدمه.
 
وعند فحص الكعب تحت عدسة مكبرة، وجدوا أن شعرة صغيرة اخترقت الجلد، يبلغ قياسها 10 ملم، وشُخصت إصابة الرجل بالتهاب الجلد "المهاجر"، وهي حالة نادرة يصبح فيها جزع الشعرة جزءاً لا يتجزأ من سطح الجلد.

وتعد الحالة نادرة جداً لأنّه أُبلغ عن 26 حالة مماثلة فقط خلال 60 عاماً مضت، وفقاً لتقرير نُشر عام 2016 في المجلة الطبية "Armed Forces India".
 
 
وتقول المجلة الهندية للأمراض الجلدية والتناسلية إنّ الحوادث الأخرى شملت حالات إصابة في مناطق أخرى، مثل الكاحل وإصبع القدم والثدي والخد والفك والبطن.
 

وغالباً ما تنجم الإصابة عن وجود شعر حادّ متكسّر في جورب شخص ما، حيث يخترق الجلد نتيجة الحركة المتكرّرة.

وعمد الأطباء إلى سحب الشعرة من قدم المصاب، فاختفى الألم.

وخلص الباحثون إلى أنّ "الأطباء يجب أن يكونوا على دراية بهذا التفاعل غير المعتاد للجسم الغريب لدى المرضى الذين يعانون من آلام في باطن القدمين".