علقت القيادة المركزية الأمريكية على الاتهامات البريطانية لإيران بمحاولة اعتراض ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، وأكدت أن حرية الملاحة تتطلب حلا دوليا.

وقالت القيادة المركزية في بيان اليوم الخميس "نحن على علم بتقارير مضايقة الحرس الثوري الإسلامي ومحاولات التدخل في مرور السفينة البريطانية التي تحمل علم المملكة المتحدة اليوم بالقرب من مضيق هرمز".

وأضاف البيان "تتطلب التهديدات لحرية الملاحة الدولية حلا دوليا، يعتمد الاقتصاد العالمي على التدفق الحر للتجارة، ويتعين على جميع الدول حماية والحفاظ على هذه الركيزة الأساسية للازدهار العالمي".

وفي وقت سابق، ذكرت شبكة "سي إن إن"، نقلا عن مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية، أن خمس زوارق صغيرة يزعم أنها تابعة لإيران اقتربت من ناقلة نفط بريطانية في الخليج وطالبتها بالتوقف بالقرب من المياه الإقليمية الإيرانية.

هذا وقد نفى الحرس الثوري الإيراني الاتهامات التي وجهتها إليه لندن.

سبوتنيك