صدر عن "قيادة الجيش" - مديرية التوجيه" البيان التالي: "نفذت وحدات من الجيش بالاشتراك مع فريق تدريب أميركي تمرينا مشتركا بعنوان Resolute Response، في حضور نائب رئيس الأركان للعمليات العميد الركن نواف الجبواي، والملحق العسكري الأميركي في لبنان العقيد مايكل فيلي Micheal Feely وعدد من ضباط الجيشين اللبناني والأميركي.

وشاركت فيه عناصر من القوات البحرية، فوجي الهندسة ومغاوير البحر، الشرطة العسكرية، الطبابة العسكرية ومديرية التعاون العسكري - المدني، التي عملت على تحسين مستوى الأداء القتالي في مجالات الغطس، إتلاف ذخائر، بحث وانقاذ، اعتراض وتفتيش سفن، التعاون العسكري - المدني والأدلة الجنائية وطب الغطس.

ويعتبر هذا التمرين واحدا من سلسلة تمارين تهدف إلى تطوير قدرات الوحدات المختلفة على العمل في عرض البحر وتنسيق جهودها المشتركة بغية التصدي للتهديدات البحرية".