تلقى وزير النقل البيئي الفرنسي، فرانسوا دوروجي، نداءات بضرورة تقديم استقالته بعد الكشف عن تنظيمه مآدب عشاء .خاصة باذخة عندما كان رئيسا للجمعية الوطنية

كشف موقع استقصائي فرنسي أنه أحصى نحو 10 مآدب عشاء لموضفي رئاسة الجمعية، في الفترة الممتدة مابين تشرين الأول / أكتوبر2017 وحزيران/ يونيو 2018 مرفقة بصور وشهادات. وفق وكالة الأنباء الفرنسية

وقالت زعيمة حزب "السياسية البيئية"، ديلفين باتو، لوكالة "فرانس براس" "هذا يبدو لي غير مقبول أخلاقياً، استقالته تفرض نفسها لأن هذه أموال عامة. الأموال العامة ليست من أجل تنظيم مآدب عشاء باذخة".

في غضون ذلك، دافع دو روجي، العضو السابق في حزب البيئة، عن نفسه موضحا، أن مآدب العشاء غير الرسمية كانت جزءا من مهامه ونفى إقامة أية سهرة باذخة.

هذا وأكدت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية، سيبيت ندياي، أمس الأربعاء أن الوزير لا يزال يحظى بثقة الرئيس ماكرون وبالحكومة.

سبوتنيك