أعلن موقع تويتر، في بيان، انه أضاف شروطا وقواعد جديدة تشمل حظر أي منشورات عنصرية تستهدف إيذاء الآخرين ومهاجمتهم بسبب دينهم.

واوضح انه "إذا تم الإبلاغ عن تغريدات تتعارض مع السياسة الجديدة، فسيتم حذفها وفقا للقواعد الجديدة التي تم الكشف، لكنها لن تؤدي إلى تعليق الحساب لأنه تمت تغريدها قبل تعديل وإضافة القاعدة".

واكد "اننا نوجه تركيزنا الأساسي على معالجة الأذى عبر الإنترنت، وتظهر الأبحاث أن اللغة اللاانسانية تزيد من هذا الخطر".

وكان تويتر قد تلقى العام الماضي أكثر من 8000 شكوى بشأن منشورات مسيئة للأديان.