أفاد مركز الأبحاث السياسية بمعهد الدراسات الأمريكية التابع لوزارة الشؤون الخارجية الكورية الشمالية، أن بيونغ يانغ لن تبقى دون رد إزاء حيازة كوريا الجنوبية مقاتلات "إف - 35 إيه" الأمريكية، وأنها ستطور "أسلحة خاصة" لتدميرها.

وأشار بيان صادر عن المركز المذكور، الخميس، إلى استلام جارتها الجنوبية في مارس الماضي مقاتلتين من طراز F-35A، وتخطيطها لاستلام طائرتنين آخرتين في يوليو الجاري، بحسب وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية.

وقال البيان إن استحواذ كوريا الجنوبية على "F-35A" التي توصف أيضا بأنها "سلاح فتاك خفي" إنما "يستهدف تحقيق التفوق العسكري على الدول المجاورة، وفتح الباب لغزو كوريا الشمالية في أوقات الطوارئ".

وجاء في البيان أيضا: "ليس لدينا خيار سوى تطوير أسلحة خاصة لتدمير الأسلحة الفتاكة التي تم نشرها في الجنوب".

المصدر: الاناضول