في واقعة غريبة دخل أحد المرضى في الكويت لإجراء عملية في أذنه اليمنى، إلا أنه فوجئ، بعد خروجه من المشفى بأن العملية قد أجريت في الأذن اليسرى.

ونقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية عن مصدر أمني أنه تحرر محضر في أحد مخافر الشرطة بالواقعة، وإتهم مواطن 3 أطباء، وحدد أسماءهم بإجراء عملية خاطئة لابنه البالغ من العمر 14 عاما.

  وقال المدعي إن الأطباء تجاهلوا قراءة الإحالة من الأطباء المعالجين، وأجروا لابنه عملية في أذنه اليسرى، تاركين الأذن اليمن، التي تعاني من المشكلة الطبية.

المصدر: سبوتنيك