أظهرت بيانات رسمية اليوم نمو حجم الصادرات البريطانية من البضائع والخدمات إلى مستويات قياسية خلال العام الماضي على الرغم من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.
ووفقاً للبيانات التي نشرها المكتب الوطني للإحصاء في بريطانيا نمت صادرات البلاد خلال العام المنتهي في شهر مايو الماضي بنسبة 4.0 بالمئة لتبلغ لأول مرة 647.1 مليار جنيه إسترليني.
وارتفعت صادرات المملكة المتحدة من البضائع بنسبة 4.7 بالمئة خلال تلك الفترة، أو ما يعادل 357.1 مليار جنيه إسترليني، مستفيدة من الأداء الجيّد لصادرات قطاع الوقود التي حققت نموًّا بنسبة 25.9 بالمئة.
كما حقّقت صادرات قطاع الخدمات نموًّا بنسبة 3.3 بالمئة مسجلة فائضاً تجارياً يعادل 107.3 مليار جنيه إسترليني.