اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيران بتخصيب اليورانيوم سرّاً ولفترة طويلة، محذّراً إياها من أنّ العقوبات الأميركية "ستزيد قريباً"، وذلك بالتزامن مع عقد منظمة تابعة للأمم المتحدة اجتماعاً طارئاً بشأن انتهاك طهران للإتفاق النووي.

وقال ترامب على تغريدة على "تويتر": "لطالما كانت إيران تخصب اليورانيوم سرا، في انتهاك كامل للاتفاق الرديء الذي تكلف 150 مليار دولار، والذي أبرمه وزير الخارجية السابق جون كيري وإدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما". وتابع: "تذكروا أن أجل هذا الإتفاق كان سينقضي خلال سنوات قليلة. العقوبات ستزيد قريبا وبشكل كبير".

وجاءت تصريحات ترامب، بعد إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأربعاء، أنّ إيران تخصب اليورانيوم بدرجة نقاء 4.5 في المئة، بالرغم من الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية. وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، التابعة للأمم المتحدة، قالت سابقاً إنّ إيران تجاوزت حد النقاء المسموح به عند 3.67 في المئة.

وذكرت الوكالة، التي تراقب تنفيذ الإتفاق النووي، الأربعاء، إنّ مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يبلغ حالياً 213.5 كيلوغرام، أي أنّه يفوق الحد المسموح به في الاتفاق وهو 202.8 كيلوغرام، كما يزيد ذلك عن الحد الذي تحققت منه الوكالة في الأول من يوليو، وكان 205 كيلوغرام.

من جانبها، قالت إيران إنّها "لن تتراجع" عن قرارها زيادة تخصيب اليورانيوم بما يفوق ما نص عليه الاتفاق النووي، بذريعة أنها تريد الحصول على "حقوقها الكاملة" بموجب الإتفاق، الذي انسحب منه الرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي، حسب ما ذكرت وكالة "أسوشييتد برس".

المصدر: روسيا اليوم