كشفت عارضة الأزياء الأميركية كينزي فولانسكي التي اشتهرت مؤخرا بعد اقتحامها لنهائي دوري أبطال أوروبا، أنها حاولت تكرار التجربة باقتحام نهائي "كوبا أميركا"، لكن محاولتها باءت بالفشل.

وقالت فولانسكي في تغريدة نشرتها عبر حسابها في "إنستغرام": "أعترف، لقد حدد الفائز بلقب كوبا أميركا، ولكن كانت لدينا محاولة جهنمية! حطينا الرحال في البرازيل (مستضيفة بطولة كوبا أمريكا 2019)، وتوجهنا إلى مقاعدنا في الملعب، لكن انتهى الأمر بالقبض على فيتالي (صديقها) من قبل 20 حارسا أمنيا".

وتابعت الفتاة الشقراء: "تم الإفراج عنا الآن، ونستمتع بوقتنا في البرازيل.. إذا كنت خائفا من الفشل، فلن تنجح أبدا".
 
واكتسبت فولانسكي شهرة جارفة، بعد اقتحامها ملعب "واندا ميتروبوليتانو" في العاصمة الإسبانية مدريد، خلال لقاء ليفربول وتوتنهام هوتسبير (1-0)، في نهائي دوري أبطال أوروبا، مطلع الشهر الماضي.

وبعد هذا الاقتحام ارتفع عدد متابعي عارضة الأزياء الأمريكية في موقع "إنستغرام"، بشكل رهيب خلال ساعات، من 600 ألف متابع إلى 3 ملايين.

تجدر الإشارة إلى أن نهائي بطولة "كوبا أميركا" أقيم الأحد الماضي على أرضية ملعب "ماراكانا" في ريو دي جانيرو، وانتهى بفوز البرازيل على بيرو بثلاثة أهداف لهدف واحد.


المصدر: الجديد