يواجه النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا عقوبات "ضخمة"، بسبب تخلّفه عن حضور تدريبات فريقه "باريس سان جرمان" الفرنسي، وفق ما ذكرت صحيفة "آس" الإسبانية.

وكان سان جرمان هدّد، الاثنين، اللاعب البرازيلي في بيان رسمي، نشره على موقعه الإلكتروني، قال فيه "هذا الاثنين 8 تمّوز، كان نيمار مدعواً للعودة إلى التدريبات برفقة زملائه في الفريق الأول لباريس سان جرمان".

وتابع: "لاحظ سان جرمان أن اللاعب لم يحضر في الوقت والمكان المحددين، هذا بدون أن يسمح له بذلك ولم يحصل على أي موافقة من طرف النادي".

وجاء في ختام البيان "باريس سان جرمان يشجب الوضع، وسيتخذ الإجراءات المناسبة الناتجة عنه".

وذكرت "آس" أن نيمار يتواجد حالياً في تورينو الإيطالية لمشاركة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في أحد الإعلانات الرياضية.

وبخصوص الإجراءات التي من المتوقع اتخاذها في حق اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً، قالت الصحيفة إنّها مالية بالدرجة الأولى.
 
وتابعت: "العقوبة ستكون مادية وفقا لبند العلاوة الأخلاقية، وهو بند مدرج في عقود جميع اللاعبين.. قيمة عقوبة نيمار ستبلغ 375 ألف يورو شهريا، أي 12 ألف يورو يومياً".

وجاء غياب نيمار وسط حديث تقارير إعلامية عن احتمال عودة النجم البرازيلي إلى فريقه السابق، "برشلونة"، بعدما لم يحقق ما كان يطمح إليه مع فريق "عاصمة الأنوار".

وكان نيمار انضم إلى "سان جرمان" من "برشلونة" في صفقة قياسية بلغت قيمتها 222 مليون يورو، عام 2017، جعلت منه حتى الآن أغلى لاعب في العالم.

المصدر: سكاي نيوز