استقرت "بيتكوين" أمس، قرب أعلى مستوياتها في أسبوعين بعد أن ارتفعت بما يصل إلى 9 في المائة خلال الليل، وهي خطوة يقول محللون إن الدافع وراءها ربما يكون الآمال في كسب العملات المشفرة مزيدا من القبول بعد أن كشفت "فيسبوك" عن خطط لإصدار عملة رقمية.
وبحسب "رويترز"، لامست "بيتكوين" 12833 دولارا خلال الليل في بورصة بتستامب، وهو أعلى مستوى منذ 27 حزيران (يونيو) قبل أن تتراجع. وارتفعت "بيتكوين" في أحدث تعاملات 2.2 في المائة عند 12560 دولارا.
وربحت أكبر عملة مشفرة أكثر من 45 في المائة منذ إعلان "فيسبوك" عن خطط الشهر الماضي لعملتها ليبرا، ليبعث التفاؤل مجددا حيال اكتساب العملات المشفرة قبولا واسعا بين الشركات والمستخدمين من الأفراد.
ولا تزال "بيتكوين" متقلبة بشكل كبير. وربحت نحو 240 في المائة هذا العام بعد أن فقدت ثلاثة أرباع قيمتها في العام الماضي.
وكانت شركة فيسبوك أعلنت عن عملة ليبرا الرقمية بالتعاون مع 27 جهة لتأسيس منظمة غير ربحية، إضافة إلى محفظة "Calibra" التي ستعمل على حفظ وتوثيق المعاملات لهذه العملة.
وذكر مارك زوكربيرج المدير التنفيذي لـ"فيسبوك"، أن محفظة "Calibra" ستتوافر لتسهيل المعاملات النقدية أمام مليارات المستخدمين لإرسال عملات ليبرا بكل سهولة.
وأشار زوكربيرج إلى توافر الخدمة عبر تطبيق "Calibra" بنظامي تشغيل أندرويد و"Ios"، مضيفا أن الخدمة ستتوافر من خلال تقنية "بلوك تشين".
من جهته، قال بينوا كوريه عضو المجلس التنفيذي بالبنك المركزي الأوروبي إن الجهات الرقابية المالية يجب أن تتحرك بشكل سريع من أجل الاستعداد لاقتحام عمالقة التكنولوجيا الأمريكيين مثل شركة فيسبوك للتواصل الاجتماعي النظام المالي.
ونقلت وكالة أنباء "بلومبيرج" الأمريكية عن كوريه قوله في مدينة آكس أون بروفانس بجنوب فرنسا إنه "أمر مفروغ منه عدم السماح لهم بتطوير فضاء تنظيمي لأنشطتهم في مجال الخدمات المالية، لأنه أمر خطير للغاية"، مضيفا أنه "يتعين علينا أن نتحرك بسرعة أكبر مما كنا قادرين على القيام به حتى الآن".
ووفقا لـ"بلومبيرج"، دفعت خطة "فيسبوك" لإصدار عملة رقمية تسمى "ليبرا" صناع السياسة للبحث في الأمر ودراسته. وتعمل الجهات المالية الرقابية الرئيسة الثلاث في بريطانيا معا من أجل إيجاد أفضل طريقة للتعامل مع ذلك. وقال مارك كارني محافظ بنك إنجلترا المركزي إن البنك يتعامل بشأن ذلك "بعقل منفتح وليس ترك الباب مفتوحا".