كشف مساعد محافظ البنك المركزي الإيراني لشؤون العملات الأجنبية، عن ضخ 5 مليار دولار من العوائد التصديرية في سوق الصرف منذ اذار الماضي ولغاية تموز الحالي.
 
وأوضح غلام رضا بناهي، في اجتماع مع رجال أعمال غرفة تجارة تبريز، بأنه عرض العوائد التصديرية المذكورة في منظومة "نيما" الإلكترونية المخصصة لسوق الصرف.

وأكّد بناهي على ضرورة تعاون المصدرين في استرجاع العملة الأجنبية المحققة عبر العملية التصديرية، حيث يتعين توظيفها في الأعمال التجارية.

وشهدت العملة الإيرانية هبوطا حادا في سعر الصرف أمام الدولار الأميركي، خلال العامين الماضيين، بسبب تدهور الوضع الاقتصادي، وارتفاع التضخم بنحو 30%، وكذلك بسبب العقوبات الاقتصادية التي أعادتها الولايات المتحدة على طهران عقب انسحاب إدارة البيت الأبيض من الاتفاق النووي الإيراني.

وتسبب الأمر في ارتفاع الدولار بنسبة 221% أمام الريال الإيراني.