وجَّه فرانك لامبارد، مدرب تشلسي، والنادي اللندني، رسالة ضمنية لنادي بايرن ميونيخ في ظل مساعيه نحو التعاقد مع المهاجم الشاب كالوم هودسون أودوي.

وأبرز النادي اللندني، تصريحات المدرب الإنكليزي، عبر موقعه الإلكتروني، والتي قال فيها: «أرى كالوم ذا موهبة رائعة، وسأتحدث معه بالفعل؛ لأنني أريده أن يبقى».

وأضاف: «أعلم أنَّ النادي يرغب في استمراره، وأنا كذلك؛ لأنَّه سيصبح ركيزة بالنسبة لنا داخل أرض الملعب، وهذه فرصته الآن، وسأتحدث معه بشأن ذلك لإقناعه بالبقاء».

وأشار المدرب الجديد للبلوز إلى حاجة المهاجم الإنكليزي، البالغ من العمر 18 عاما، للتحسن وتطوير نفسه في بعض الأشياء، لرغبته في منحه دورا محوريا في الفريق.

واستطرد: «يمكنه أن يكون محوريا بالنسبة للمنتخب الإنكليزي أيضا، لهذا أرغب في العمل معه وتطويره كلاعب، لمنحه دفعة للأمام، وأنا متأكد من أنه سيصبح لاعبا من الطراز العالمي».

وأكَّد لامبارد، تفهمه لمخاوف بعض جماهير تشلسي بشأن فقدان أحد مواهب النادي، مثلما فرط مانشستر سيتي في المهاجم الإنكليزي جادون سانشو، المتألق في ملاعب البوندسليغا بقميص بوروسيا دورتموند.

وشدد لامبارد، على أهمية منح أودوي الثقة، مضيفًا: «سأعتني به بشدة، وسأحاول الإبقاء عليه دون إغرائه بأكاذيب، أو كلمات غير حقيقية».