أعلن رجل الأعمال الإماراتي، عبد الله الشحي، عن خطته المستقبلية لنقل جبل جليدي من القطب الجنوبي إلى أستراليا أو أفريقيا وذلك لأبحاث علمية ستكون لها انعكاساتها على مستقبل توفير المياه العذبة لدولة الإمارات.

وفي مقابلة خاصة مع صحيفة " ديلي مايل" البريطانية أشار الشحي أن المشروع يقدر بتكلفة 80 مليون دولار أمريكي ويشمل عملية نقل الجبل الجليدي من مكان إلى آخر.

وسيتم نقل الجبل الجليدي إلى كيب تاون أو مدينة بيرث الأسترالية حيث سيتم اختبار الجبل وكيفية نقل المياه منه إلى الناس.

ويعد المشروع كبادرة لمواجهة التصحر والجفاف الذي قد يصيب المنطقة في السنوات القادمة.

وبحسب الصحيفة، سيتم اختيار الكتل الجليدية المحددة للاستخدام من قبل الإمارات عبر الأقمار الاصطناعية والهدف منها هو تزويد الإمارات بمصدر ثابت من مياه الشرب العذبة إلى جانب كونها معلما سياحيا.

وستكون المهمة بمثابة اختبار تجريبي لمشروع أكبر وهو سحب كمية كبيرة من الجليد الى الإمارات لمحاربة الجفاف الذي من المتوقع أن يصيب المنطقة في السنين المقبلة.

وأشارت الصحيفة أن الكتلة الجليدية ستفقد حوالي 30 بالمئة من حجمها خلال رحلتها التي قد تستمر الى عشرة أشهر من جزيرة هيرد، بالقرب من أنتاركتيكا، إلى ساحل الفجيرة والمشروع النهائي فسيكلف بين الـ100 مليون دولار.


sputnik news