برعاية وحضور رئيس هيئة الأسواق المالية حاكم "مصرف لبنان" رياض سلامة، نظمت هيئة الأسواق اجتماعاً موَسعاً ضمّ رؤساء الهيئات الاقتصادية ونخبة من رجال الأعمال اللبنانيين وممثلي عن جمعيات القطاع الخاص اللبناني.

وقد جرى البحث بأبرز الخطوات المستقبلية لإطلاق منصة التداول الإلكتروني وحث الشركات اللبنانية المغفلة على الاستفادة منها عبر طرح أسهمها أو عرض سنداتها على السوق وذلك لتحقيق تمويل طويل الأمد ورسملة بكلفة منخفضة.

بدايةً، قدم رئيس الهيئة حاكم مصرف لبنان عرضاً شاملاً وتقييماً للوضع المالي الحالي معللاً أهمية إطلاق المنصة لتكون سنداً أساسياً للقطاع الخاص اللبناني في ظل انخفاض التسليف من القطاع المصرفي. وشدد رئيس الهيئة في كلمته على أن المنصة لن تكون بديلاً عن بورصة بيروت نظراً لاختلاف متطلبات الإدراج والأوراق المالية المعروضة على البورصة من جهة والمنصة من جهة أخرى.

وشارك في الاجتماع أيضا نائب رئيس هيئة الأسواق المالية السيد فراس صفي الدين، وممثلو بنك عودة وشركة "ATHEX" عن المجموعة الفائزة برخصة تشغيل المنصة، حيث كان لهم عرض مفصّل حول إطلاق المشروع والخطوات المستقبلية المطروحة في إطار تفعيل مشاركة القطاع الخاص اللبناني في المنصة.

وكان لممثلي الهيئات الاقتصادية والحضور مداخلات عديدة ركّزت أبرزها على أهمية دور الحكومة والمشرع اللبناني في دعم عملية تطوير الأسواق المالية من خلال تقديم حوافز جدية للقطاع الخاص لتفعيل النمو الاقتصادي في لبنان.

لبنان24