غادر قائد "ريال مدريد" والمنتخب الإسباني سيرجيو راموس، مصر بعد إجازة قضاها في الغردقة عقب أيام على حفل زفافه على صديقته بيلار روبيو.

ويعرف راموس بأنّه من الشخصيات التي لا يحبها كثير من المصريين من عشاق النجم محمد صلاح، بعد التدخل العنيف للاعب الإسباني على "الفرعون الصغير" في نهائي دوري أبطال أوروبا بين "ليفربول" و"ريال مدريد"، والذي تسبّب بكسر كتف صلاح وغيابه عدة أشهر عن الملاعب وبعض مباريات كأس العالم.

لكن راموس ربّما أراد أن يصلح ما فات، فترك رسالة مؤثرة عبر حسابه على "إنستغرام" تحدث فيها عن مصر بعد انتهاء رحلته.
 
وقال قائد "الريال" إنّ زيارته إلى مصر "واحدة من أهم رحلاته السياحية على الإطلاق"، مضيفاً "الآن عرفت لماذا يتغنى الجميع بمصر وشعبها".

ووجه راموس خطابه إلى مصر قائلاً: "ستمتلكين دائماً قطعة من قلبي، كانت التجربة رائعة جداً".
 
وإلى جانب رسالته، نشر راموس صورة له مع زوجته، وأصدقاء آخرين بدأت علاقته بهم خلال هذه الرحلة، شاكراً إياهم على حسن الضيافة.