بحث الرئيس السوري، بشار الأسد، مع وزير الشؤون الخارجية العماني، يوسف بن علوي، امس الأحد، العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيز مساعي استعادة الأمن في المنطقة.

وقالت الخارجية العمانية في تغريدات عبر حسابها الرسمي على موقع «تويتر»، أمس الأحد: «استقبل الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية الوزير يوسف بن علوي الذي يزور دمشق حاليا».

وأضافت الخارجية «نقل ابن علوي خلال اللقاء تحيات السلطان قابوس بن سعيد، كما تم بحث العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتعزيز المساعي الرامية إلى استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة».

وكان ابن علوي «عقد جلسة مباحثات رسمية في دمشق مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم، استعرضا خلالها العلاقات الثنائية، والتطورات الراهنة على الساحة العربية والإقليمية».


رؤوس جديدة لأجهزة الأمن السوريّة

أجرت القيادة السورية تغييرات طالت قيادات الأجهزة الأمنية كان أبرزها تعيين اللواء غسان إسماعيل خلفا للواء جميل الحسن في إدارة المخابرات الجوية.

وتداولت صفحات ومواقع سورية عددا من الأسماء التي طالها التغيير، بينما كتب السفير والمسؤول الأمني السابق بهجت سلميان على حساباته أن التعيينات خلصت إلى:

تعيين اللواء حسام لوقا مديرا لإدارة المخابرات العامة، أو ما يُعرف بأمن الدولة، (خلفاً للواء ديب زيتون)، ينحدر لوقا من منطقة خناصر بريف حلب الجنوبي، وكان قد خلف وزير الداخلية الحالي محمد رحمون في موقع رئيس شعبة الأمن السياسي. أدرجه الاتحاد الأوروبي على قائمة العقوبات، عام 2012.

اللواء ناصر العلي رئيسا لشعبة الأمن السياسي، (خلفاً للواء لوقا). وينحدر من إحدى قرى مدينة منبج شمال البلاد، شغل موقع رئيس الأمن السياسي في حلب ثم في درعا

اللواء ناصر ديب مديرا لإدارة الأمن الجنائي خلفا للواء صفوان عيسى. وينحدر ديب من قرية عين العروس التابعة لمدينة القرداحة في اللاذقية، وكان رئيساً لفرع الأمن السياسي في حماة، كما شغل موقع معاون رئيس شعبة الأمن السياسي بدمشق.

اللواء غسان جودت إسماعيل مديرا لإدارة المخابرات الجوية، وهي الجهاز الأمني الأكثر شهرة في البلاد. ينحدر إسماعيل من قرية جنينة رسلان في محافظة طرطوس، وكان يشغل موقع معاون مدير إدارة المخابرات الجوية وهو، كسلفه اللواء الحسن، مدرج على قائمة الاتحاد الأوروبي للعقوبات.

وكانت شعبة المخابرات العسكرية شهدت تغييرا مماثلا قبل نحو شهر، إذ تم تعيين اللواء كفاح ملحم رئيسا لها بدلا من اللواء محمد محلا.